سيكولوجيا التربيةعلوم التربيةنظريات التعلم

نظريات التعلم : المفاهيم الرئيسية المكونة للنظرية الجشطلتية

مفاهيم النظرية الجشطلتية

من خلال هذه المقالة، سنحاول مقاربة نظرية التعلم الجشطالتية من خلال التعرف أولا على أهم مفاهيمها المركزية ثم مبادئ التعلم حسب هذه المدرسة. فعلى الرغم من التأثير الكبير للمدرسة السلوكية الذي ساد الولايات المتحدة الأمريكية لعقود كثيرة لدرجة أن العلماء الأمريكان مفتونون به وبما ينطوي عليه من محددات وقضايا لاقت قبولا من العقلية الأمريكية، إلا أن هذا الفكر السلوكي كان أقل تأثيرا على علم النفس الأوروبي وعلماءه. إذ ظهر فكر جديد و تناول جديد لعملية التعليم والتعلم في علم النفس الأوروبي و بالضبط في ألمانيا التي تخرج من جامعاتها باحثون في علم النفس الإدراكي المسمى علم النفس الجشطلت الذي ظهر كردة فعل على علم النفس السلوكي و نظرياته التي بأرت العملية التعليمية/ التعلمية على المتغيرات : مثير / إستجابة / تعزيز . خاصة بعد فرضية ” التعلم بالمحاولة و الخطأ “ لعميد المدرسة السلوكية ثورندايك إلا أن رواد مدرسة الجشطلت يرون أن حل المشكلات يأتي نتيجة الإدراك الكلي للموقف التعليمي، وليس نتيجة إدراك أجزاء من الموقف وفي هذا الصدد يوجهون نقدا عنيفا لنظرية المحاولة الخطأ لثورندايك التي ترجع حل المشكلات إلى عامل الصدفة وليس إلى الفهم و الإداراك.

المفاهيم الأساسية لنظرية الجشطلت:

  • الجشطلت : الجشطلت كلمة ألمانية الأصل تمثل المفهوم الرئيسي للنظرية الجشطلتية ضدا على السلوكية، وتعرف بأنها كل منتظم ذو معنى قابل للإدراك من خلال العلاقات التي تحكم مكوناته، وهذه العلاقة هي التي تعطيه صفة الكل. إن الجشطلت ليس مجموع الأجزاء إنما هو شيء يسمو فوق ذلك وينظمه في الوقت نفسه فهي كل منتظم في بنيته العميقة التي لها دلالة.
  • الإستبصار أو الفهم العميق: وهو مفهوم جديد يحمل فكرة جديدة في تفسير عملية التعلم، ورغم صعوبة الوصول الى تعريف جامع له فإنه من السهل معرفة الخصائص العامة التي يتصف بها هذا المصطلح وهي تعرف عناصر المجال وإعادة تنظيم هذه العناصر، ثم النظر الى المجال كوحدة كلية من عناصر تجمعها علاقات ثم يظهر الإستبصار بشكل مفاجئ وقد يكون كليا أو جزئيا.
  • مفهوم البنية : تتشكل البنية من العناصر المرتبطة بقوانين داخلية تحكمها ديناميا ووظيفيا، بحيث إن كل تغيير في عنصر يؤدي إلى التأثير على البنية ككل وعلى أشكال اشتغالها وتمظهراتها.
  • مفهوم الإدراك : يمكن تلخيصه في مقولة هيلوهتز Helohetz التي مضمونها :

 ” الإدراك هو حالة الانتقال مما هو محسوس إلى استنتاج واع، معتمدا على العمليات الذهنية”.

  • التنظيم : هي تعني مدى قوة التعليم السيكولوجي للجشطلتية القاعدة التنظيمية من الناحية التعليمية التي تتحكم في جميع الأعمال السيكولوجية.
  • إعادة التنظيم : عني أنه من الضرورة فهم كل الطرق التي يمكن التعلم بها حتى يكون الأمر واضح وسهل الفهم، كما أنه أصبح من الأمور الطبيعية في جميع التناقضات وجود هذه النظرية.
  • الإنتقال: تعميم التعلم على مواقف مشابهة في البنية الأصلية ومختلفة في أشكال التمظهر.
  • الدافعية : يعني أنه من الضروري وجود بعض الدوافع لدى الطلاب حتى يقوم بالتعلم على أفضل وجه، لأن هذا يعتبر هو الأساس في تعلم هذه النظرية، وحتى يكون الطلب مهيأ نفسيًا وعقليًا وجسديًا.
  • الفهم والمعنى: يتحقق التعلم عند تحقق الفهم الذي هو  كشف جميع العلاقات المرتبطة بالموضوع، والانتقال من الغموض إلى الوضوح.

على كل، اتفق علماء النفس  أن هذه المدرسة قد أسهمت مساهمة جديرة في فهمنا للإدراك الحسي إلا أنهم يرون أن هذا الإسهام ما هو إلا تحسين لحقائق معروفة ، وليس أساسها كشفا جديدا، وعلى العموم  فان نظرية الاستبصار  كان لها أثر عظيم  على التربية ، فلم يعد المعلمون يهتمون كثيرا بالتكرار  والتدريب البسيط ، مما  أدى  بالمعلمين إلى تكثيف جهودهم  في الوصول  إلى انتقال أثر التعلم إلى المواقف الجديدة المتنوعة. إن مبادئ التربية الجشطلتية لعبت دورا رئيسيا في ا لسياسات التربوية  وممارساتها في السنوات الأخيرة. فالرياضيات الحديثة  وغيرها من البرامج التعليمة التي طورت ما بين الخمسينات والستينات، والتي تم  تطبيقها في  الولايات المتحدة  كانت في معظمها مبنية على التعلم القائم على الاكتشاف.

تقييم الموضوع

نظريات التعلم : المفاهيم الرئيسية المكونة للنظرية الجشطلتية - 5

5

التقييم النهائي

موضوع موجزحول المفاهيم الرئيسية المكونة للنظرية الجشطلتية

تقييم المستخدمون: 3.6 ( 2 أصوات)
الوسوم

مدونة نوابغ للتربية و التكوين

مدونة متخصصة في قضايا التربية و التكوين و منبر تربوي يهدف الى إغناء الساحة التربوية من خلال مساهمات السادة الأساتذة و الأستاذات في شتى مواضيع التربية و التكوين إضافة الى تقاسم الوثائق و التجارب في مجال التدريس وكافة الإجراءات المرتبطة بعمليات التعليم و التعلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق